منتديات الجزائر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الجزائردخول

منتديات الجزائر


description حـــــمـــاية الــبــيــئـــة000 Empty حـــــمـــاية الــبــيــئـــة000

more_horiz
**السلام عليكم ورحمة الله وبركاته**



إن حاجة الإنسان إلى
حماية البيئة والمحافظة عليها والإنفاق عليها بسخاء مسألة قديمة على امتداد
التاريخ البشري. كما أن المشكلات التي تعاني منها البيئة حالياً كالملوثات
مثلاً كانت موجودة بشكل أو بآخر منذ زمن بعيد ولكنها بالطبع كانت أقل، وقد
عانى الرومان منذ أكثر من ألفي عام من التلوث وخاصة التلوث بالرصاص. وفي
عام 1271م سن الملك ادوارد الأول ملك إنجلترا قانوناً للحد من تلوث الهواء
في لندن وذلك بمنع استخدام بعض أنواع الفحم التي كانت تطلق كميات كبيرة من
الدخان. وفي عام 1300م فرض الملك ريتشارد الأول ملك إنجلترا ضرائب عالية
على الفحم حتى يقلل من استعماله.


أما الشاعر الإنجليزي وليام شكسبير فقد وصف مشكلة تلوث الهواء في مسرحيته الشهيرة "هاملت" عام 1601م بشكل مسرحي مؤثر.

والواقع
أن الحديث عن البيئة وحمايتها ليس أمراً جديداً، ولا مبالغاً فيه كما
يعتقد بعض الناس، فالحوادث التالية يمكن أن تحدد جزءاً من هذه المشكلات
التي تنجم عن تلوث البيئة.

ففي عام 1952م وقعت كارثة في لندن
ببريطانيا ذهب ضحيتها حوالي أربعة آلاف مواطن نتيجة ازدياد كمية غاز ثاني
أوكسيد الكبريت في الهواء. أما في عام 1963م فقد مات في نيويورك حوالي
أربعمائة شخص بسبب الضباب الكثيف الذي تكون في سماء نيويورك، وكان يحتوي
على مواد سامة متسربة من بعض المصانع.

وهناك بعض الكوارث التي حدثت
في نهاية الثمانينيات ومنها تسرب غاز قاتل من مصنع للمبيدات في بوبال
بالهند حيث قتل حوالي ألفي شخص وأصيب أكثر من مائتي ألف شخص بالحمى
والجروح، كما انفجرت براميل تحتوي على غاز سام في مدينة مكسيكو حيث مات
آلاف الأشخاص، وشرد الآلاف من مساكنهم.

وانفجر مفاعل تشرنوبل في
روسيا مسبباً تساقط الغاز الذري. وقد تدفقت مواد كيميائية سامة وزئبق في
نهر الراين خلال نشوب حريق في مستودع بسويسرا مما تسبب في موت ملايين
الأسماك وتلوث مياه الشرب في ألمانيا وهولندا.

وجميع هذه الكوارث وكثير غيرها كافية لتدفع الحكومات والمواطنين للمحافظة على البيئة وحمايتها من أخطار التلوث.

وتنفق
الدول المتقدمة أموالاً طائلة لحماية البيئة وتتراوح نسبة الإنفاق على
حماية البيئة ما بين 2% إلى 0.6% من الإنتاج الإجمالي للدولة، وتعد النمسا
وألمانيا وهولندا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان من أكثر الدول
المتقدمة إنفاقاً من أجل حماية البيئة. وتشمل هذه الحماية عمليات تنقية
المياه الملوثة والتخلص من الغازات الضارة، وتخفيف الضوضاء، والتخلص من
الفضلات والمخلفات.

إن حكومة المملكة العربية السعودية تسعى جاهدة
من أجل أن تكون البيئة انعكاساً للتقدم الذي تعيشه المملكة في جميع
المجالات، ويكفي أن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز قد وصف
البيئة بأنها بيتنا الذي نعيش فيه، ولابد أن يكون هذا البيت نظيفاً ومرتباً
وجميلاً ومناسباً لحياة راقية، فالإسلام دين النظافة والمحافظة على البيئة
وحمايتها من أجل غد أفضل.

description حـــــمـــاية الــبــيــئـــة000 Emptyرد: حـــــمـــاية الــبــيــئـــة000

more_horiz
مشكوور بارك الله فيك اخي
جزاااك الله خير اااا

description حـــــمـــاية الــبــيــئـــة000 Emptyرد: حـــــمـــاية الــبــيــئـــة000

more_horiz
شكرااااااااا اخي على
الموضوع المميز

بارك الله فيك
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى