منتديات الجزائر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات الجزائردخول

منتديات الجزائر


descriptionبحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي Emptyبحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي

more_horiz


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم



بحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي

الأدب : تعريفه ، أركانه ، الغرض من دراسته ، أنواعه ، العصور الأدبية

س/ عرّف الأدب ؟
ج/ الأدب هو الكلام البليغ ، الصّادر عن عاطفة ، المؤثّر في النفوس .

س/ ما أركان الأدب ؟
1- العاطفة .
2- الأفكار .
3- الألفاظ والتراكيب .
4- الخيال .

س/ ما الغرض من دراسة الأدب ؟
1- لتستمتع النفوس بفنّه الجميل .
2- لتستفيد العقول من تجاربه العظيمة .
3- ليتعوّد الدارس على الكلام البليغ .

س/ ما أنواع الأدب ؟
أ الشعر :- هو الكلام الموزون المقفي (( تعريف قديم ))
وهو الاسلوب الذي يصور بها الشاعر احاسسيسه وعواطفه معتمداً علي موسيقا الكلمات ووزنها والخيال والعاطفة.
ب : النثر : هو الاسلوب الذي يصور به الأديب أفكاره ومعانيه غير معتمد علي وزن أو قافية ويميل الي التقرير والمباشرة .
س/ ما أنواع الشعر ؟
ج/ أنواع الشعر هي :
1- الشعر الغنائيّ : وهو القصائد الشعريّة التي تطرق غرضاً من الأغراض ، مثل : المدح والهجاء والرثاء والفخر والغزل والحكمة
2- الشعر القصصيّ أو الملحميّ : هو الذي يروي سيراً و بطولات تاريخية ، وهذا النوع قليل في الشعر العربي وكثير في الشعر الأجنبي .
3- الشعر التمثيليّ أو المسرحيّ : هو الذي يُكتَب لـيُقال على المسرح على لسان شخصيات ناطقة ، وهو أيضاً قليل في الشعر العربي وكثير في الشعر الأجنبيّ .
4- الشعر التعليمي : هو الذي ينظم فيه الشاعر علماً من العلوم ، ليسهل حفظه .
س/ علّل : لا يمكن أن نعدّ الشعر التعليمي من الأدب .
ج/ لأنه يفتقد ركنين من أهم أركان الأدب وهما : العاطفة والخيال .
س/ ما أنواع النثر ؟
ج/ أنواع النثر هي : الخطابة ، الرسالة ، المقالة ، القصّة ، المسرحيّة .
س/ علّل : قسّم مؤرخو الأدب (الأدب) إلى عصور .
ج/ قسّم المؤرخون الأدب تسهيلاً لدراسته .
س/ عدد العصور الأدبية .
1- العصر الجاهلي : ويُقصد به الفترة التي سبقت ظهور الإسلام بـ 150 عاماً .
2- عصر صدر الإسلام : ويبدأ ببعثة الرسول صلى الله عليه وآله وسلّم ، وينتهي سنة 40هـ .
3- العصر الأموي : يمتدُّ من سنة 40 – 132 هـ .
4- العصر العباسي : يمتدُّ من سنة 132 – 656 هـ .
5- عصر الدول المتتابعة : يمتدُّ من سنة 656 – 1213 هـ .
6- العصر الحديث : بدأ من أوائل القرن الثالث الهجري ، ولا يزال مستمراً .
الأدب في العصر الجاهلي

الأدب في العصر الجاهلي

ماذا يقصد بالعصر الجاهلي ولماذا سمي بهذا الاسم ؟
n يقصد بالعصر الجاهلي :- هي تلك الفترة التي سيقت ظهور الاسلام بحوالي مائة وخمسين عاماً
n وسميت بهذا لاسم :- لما انتشر بها من الجهالة والفوضي والحمق والفساد .
تحدث عن حياة العرب في الجزيرة العربية قبل ظهور الاسلام .
n كان بعضهم يعيشون في المدن كأهل اليمن وأهل مكة ويسمون بالحضر .
n وكان بعضهم ينتقلون في الصحراء حيث الماء والعشب ويسكنون في قبائل تضم مجموعة من الاسر كل قبيلة يحكمها غالباً أكبرهم سناً وأعرفهم بالعادات والتقاليد وأكثرهم خبرةً ويسمون بالبدو.
ترجع قبائل العرب إلي أصلين فما هما ؟
n العدنانيون :- وهم عرب الشمال نسبة إلي العدنان من ولد اسماعيل بن ابراهيم – عليه السلام –
n القحطانيون :- وهم عرب الجنوب نسبةً الي قحطان .
علل : احتلت قريش مكانة تجارية عظيمة بين القبائل .
n رحلتها الي اليمن شتاءً والشام صيفاً حيث موقعها المتميز بين الشام واليمن .
n مكانتها في نفوس العرب دينياً حيث الاشراف علي الكعبة التي يقدسها العرب .
تحدث عن حياة العرب الدينية قبل الاسلام .
n انتشرت اليهودية والنصرانية في الجزيرة العربية .
n كان معظم أهل الجزيرة وثنين يتخذون آلهة متعدده كالشمس والقمر ويعبدون الأصنام والأوثان .
اذكر أهم صفات العرب قبل ظهور الاسلام (( في الجاهلية )) .






n من الصفات الحسنة :-
• الشجاعة والصبر والكرم ونجدة المستغيث والدفاع عن الأهل والقبيلة والصبر علي تحمل المتاعب .
• كانت معارفهم عامة حيث برعوا في الفراسة (( الاستدلال بهيئة الانسان علي صفاته وأخلاقه )) كما عنوا بأنسابهم واعتزوا بمفاخرهم ومآثرهم .
n من الصفات السيئة :- وأد البنات وشرب الخمر والعصبية القبلية .
الشعر أسبق وجوداً من النثر .
n لأن الشعر يقوم علي الخيال والعاطفة أما النثر فيقوم علي التفكير والمنطق . والخيال أسبق وجوداً من التفكير والمنطق .
n انتشار الأمية بين العرب .
هل يمكن معرفة بداية الشعر العربي بدقة.
n لا يمكن معرفة بداية الشعر العربي بدقة ; لأن لم يكن العصر الجاهلي عصر تدوين منظم فلا نعرف شعراً عربياً – حسب جهودنا – إلا قبل الاسلام بقرن ونصف ولكن الشعر الذي وصلنا كان شعراً جيداً مما يدل انه كان هناك محاولات سابقة .
الشعر ديوان العرب.
n لقد أعطانا الشعر العربي :-
• صورة صادقة للبيئة العربية القديمة
• وسجلاً لعادات العرب وتقاليدهم وأخلاقهم قبائلهم وحياتهم كاملة .


ملحوظة :-
n من أسواق العرب التجارية : عكاظ وذي المجنة وذي المجاز .
كانت بلاد العرب تجاور الدولتين الكبيرتين الفرس في الشرق والروم في تاشمال . وكانت بينهما عدوات وحروب متصلة كما كانت حدودها معرضة لهجمات العرب المتعددة





حياة العرب في العصر الجاهلي

1- البيئة الجغرافية : كانت شبه جزيرة العرب معظمها صحراويّة ويسودها الجفاف ، فَطَبَعَتْ الصّحراء طابعها على
أهلها ، فأصبحوا يتحلّون بالشّهامة والكرم والوفاء وحبّ الحريّة .

2- الحياة الاجتماعية والأخلاقية : من النّاحية الاجتماعية انقسم العرب إلى قسمين : ( أ ) أهل الحضر : وهم قليلون ، من سكان مدن الحجاز واليمن ، ويعملون في التجارة والصّناعة . ( ب ) أهل البادية : وهم الكثرة ، ويعملون في الرّعي ، فكانت حياتهم حياة ترحال ، بحثاً عن الأرض الخضراء . أمّا من النّاحية الأخلاقية فظهر : الصّدق ، الوفاء ، الشّجاعة ، الكرم ، احترام الجار ، الشّهامة . ولهم عادات سيئة مثل : الغزو ، النّهب ، شرب الخمر ، لعب القمار ، وَأْد البنات .

3- الحياة السياسيّة : انقسم العرب إلى قسمين :
أ- قسم اهتم بالسّياسة ، وهم من سكان مكة وبعض الإمارات مثل إمارة الغساسنة وإمارة سبأ وإمارة كندة .
ب- قسم لم يهتم بالسّياسة ، وهم من قبائل البدو الرّحل .
س/ ما أثر حياة العرب الجاهليين السياسيّة على الشعر العربي ؟
ج/ كان لكل إمارة وقبيلة ، شعراء يمدحونهم ويذكرون أمجادهم ، فأصبح هؤلاء الشعراء يتنافسون فيما بينهم في الشعر .

4- الحياة الدينية : كان معظم العرب في العصر الجاهلي يعبدون الأصنام ، ومنهم من عبد الشّمس والقمر والنّجوم والشّجر والقليل منهم كان يعتنق اليهوديّة أو النصرانيّة .

5- الحياة العقليّة : والمقصود بها ؛ ثقافات وعلوم الجاهليين ، ومنها :
الأدب وفصاحة القول ب- الطبّ ج- القيافة د- علم الأنساب هـ- الكهانة والعرافة و- علم النّجوم والرياح .

6- أسواق العرب :
س/ ما أشهر الأسواق عند العرب الجاهليين ؟
ج/ اشتهر عند العرب الجاهليين ثلاثة أسواق وهي : 1- سوق عكاظ 2- سوق مِجَنَّة 3- ذي المجاز .

س/ ما الغرض من هذه الأسواق ؟
ج/ لم تكن هذه الأسواق للتّجارة فقط ، بل كانت للتّحكيم في الخصومات والتّشاور في المهمّات وكانت أيضاً للمفاخرة والتحدّي بالشعر ومفاداة الأسرى . ومن أشهر المحكمين فيها النابغة الذبياني .

س/ أثر أسواق العرب على اللغة العربية والشعر العربي ؟
ج/ على اللغة : ساعدت على تقريب لهجات القبائل . على الأدب : أسهمت في ازدهار الأدب من خلال تجويد أدبهم لينالوا رضا الناس .






الشعر الجاهلي
منزلته :

كان للشعر منزلة عظيمة ، وكان دور الشعر بارز في نشر أمجاد القبائل والإشادة بأحسابها ، ويسجل للأجيال مفاخرها .
س/ علّل : ترجمة الشعر العربي إلى اللّغات الأجنبية .
ج/ لأنه السّجل الصّادق للحياة الجاهلية بكلِّ ما فيها من عادات وأخلاق وعصبيات وحروب .

س/ علّل : اعتنى المستشرقون بالشعر الجاهلي .
ج/ لأنه كشف الكثير من غوامض الحياة الجاهلية .


أغراض الشعر الجاهلي :

أولاً : الفخر والحماسة :

س/ ما سبب في ظهور غرض الفخر والحماسة ؟
ج/ بسبب الحروب والمنازعات والعصبيات القبلية .

س/ ما موضوعات غرض الفخر والحماسة ؟
ج/ الفخر بالشجاعة والكرم والصدق والعفاف .

ثانياً : الهجاء :

س/ ما سبب في ظهور غرض الهجاء ؟
ج/ بسبب الحروب والمنازعات والعصبيات القبلية .

س/ ما أهم مميزات الهجاء الجاهلي ؟
ج/ كان عفيفاً مهذّباً خالياً من السبّ والشتم .

ثالثاً : الغزل :

س/ ما سبب ظهور غرض الغزل ؟
ج/ 1- حياة الصحراء وما بها من حياة الترحال التي تفرّق المحبّين .
2- أن المرأة كانت عفيفة مما زاد ولوع الرّجال بأخلاقها .
3- أن البيئة الصّحراوية لم يكن فيها ما هو أجمل من المرأة .

س/ ما مميزات غرض الغزل ؟
ج/ كان عفيفاً رفيع المستوى يصوّر حياء وعفاف المرأة .





رابعاً : الوصف :

س/ ما أبرز خصائص الوصف الجاهلي ؟
ج/1- الطّابع الحسّي 2- دقّة الملاحظة 3- صدق النظرة .


س/ ما موضوعات غرض الوصف ؟
ج/ وصف كل ما يحيط خيمة البدوي من ليل ونجوم وصحراء وجبال وخيل وإبل وأمطار وغيرها .


خامساً : المدح :

كان المدح مقصوراً على الشعراء الذين دخلوا وارتادوا قصور الملوك .
س/ بِمَ امتاز غرض المدح ؟
ج/ امتاز بالصّدق ، إضافةً إلى خلوّه من المبالغة الممقوتة .

سادساً : الرّثاء :

س/ ما سبب في ظهور غرض الرّثاء ؟
ج/ بسبب كثرة الحروب التي كان تؤدي إلى قتل الأبطال ، ومن ثَمَّ يُرثَون .

س/ ما أبرز مميزات غرض الرّثاء ؟
ج/1- صدق العاطفة 2- رقة الإحساس والبعد عن التهويل والكذب 3- ويتحلّى بالصبر والجَلَد .

سابعاً : الاعتذار :

ومؤسّسه النابغة الذبياني . وسبب خوضه في هذا الفن ما أثارته ظروف الشاعر .

ثامناً : الحكمة :

تأتي الحِكَم في بعض أبيات النص ، وتمتزج بالإحساس والعاطفة المؤثرة .












رواية الشعر الجاهلي وتدوينه :

وصل إلينا الشعر الجاهلي عن طريق الرواة الذين حفظوا الشعر من الشعراء ، فيحفظها الراوي ويذيعها على الناس وهكذا إلى أن جاء عصر التدوين ، حيث ظهرت جماعة سموا ( الرواة ) ومن أشهرهم : حمّاد بن سَلَمة ، خلف الأحمر ، أبو عمرو بن العلاء ، الأصمعي ، المفضّل الضبّي ، وعُرِف عن ( حمّاد وخلف ) الكذب فاشتهرا بالانتحال حيث أصبح الشعر تجارة بالنسبة لهما ، ومن أشهر الكتب التي جُمِع فيها الشعر الجاهلي : ( الأصمعيّات ) للأصمعي ، و ( المفضلـيّات ) للمفضّل الضبّي ، و ( طبقات فحول الشعراء ) لمحمد بن سلاّم الـجُمَحي

المعلقات :
وهي قصائد ممتازة من أجود الشعر الجاهلي ، وسمّيت بالمعلقات :
1- تشبيهاً لها بعقود الدرّ التي تُعلّق على نحور النساء الحسان .
2- وقيل لأنها كُتِبَت بماء الذّهب وعُلِّقَتْ على أستار الكعبة .
3- وقيل لأنها سريعة التعلّق في أذهان الناس فحفظوها ، وهذا الرأي هو الأصح .

نهج القصيدة العربية :
أكثر القصائد الجاهلية تبدأ بالبكاء على الأطلال ليتغزّل الشاعر بـحبيبته ، ثمّ ينتقل إلى وصف الطّريق الذي قطعه ، ثمّ يصف النّاقة أو الفرس ، ثمّ يـتّجه إلى الغرض الرئيسي المقصود من فخر أو حماسة أو مدح أو هجاء …

خصائص الشعر الجاهلي :
أ‌- خصائص الألفاظ :
1- تميل إلى الخشونة والفخامة .
2- خالية من الأخطاء ، والألفاظ الأعجميّة لأنـّهم لم يختلطوا بغيرهم .
3- تخلو من الزخارف والتكلّف والمحسّنات المصنوعة .
4- تميل إلى الإيجاز .

ب‌- خصائص المعنى :
1- تخلو من المبالغة الممقوتة .
2- بعيدة عن التعقيد .
3- غالباً تقوم على وحدة البيت لا وحدة القصيدة .
4- منتزعة من البيئة البدوية .
5- الاستطراد .
ج- خصائص الخيال :
1- واسع يدلّ على دقّـة الملاحظة .
2- صور الشعر الجاهلي تمثّل البيئة البدوية .
3- صور الشعر الجاهلي ليست متكلّفة .
4- الصّور الجاهلية تعتمد على الطابع الحسّي .





descriptionبحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي Emptyرد: بحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي

more_horiz
وهناك المزيد

descriptionبحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي Emptyرد: بحث حول الحياة العقلية في العصر الجاهلي

more_horiz
مقدمة: لكل امة عقلية خاصة بها تظهر في تعامل أفرادها بعضهم مع بعض وفي تعامل الأمة مع الأمم الأخرى ، كما أن لكل أمة نفسية تميز عن نفسيات الامم الاخرى، وشخصية تمثل تلك الامة وملامح تكون غالبة على أكثر أفرادها . تجعلها سمة لتلك الامة ، تميزها عن سمات الامم الخرى . والعرب مثل غيرهم من الناس لهم ملامح إمتازو بها عن غيرهم وعقلية خاصة بهم ولهم شمائل عرفو وإشتهروا بها بين امم العالم ونحن هنا نحاول التعرف على عقلية العربي وعلى ملامحه قبل الاسلام أي قبل اندماجه واختلاطه اختلاطا شديدا بالأمم الخرى ، وهو ما وقع وحدث في الاسلام وقد بحث بعض العلماء والكتاب والمحدثين في العقلية العربية فتكلموا عليها بصورة عامة . بدوية وحضرية جاهلية واسلامية فجاء تعميمهم هذا مغلوطا وجاءت احكامهم في الغالب خاطئة. وقد كان عليهم التميز بين العرب الجاهليين والعرب الاسلاميين ، وبين الاعراب والعرب و التفريق بين سكان المواطن أي مواطن البوادي وسكان الارياف .
أخلاق العربي في الجاهلية:
لا شك أن أهل الجاهلية كانت فيهم دنايا ورذائل وأمور ينكرها العقل السليم ويأباها الوجدان، ولكن كانت فيهم من الأخلاق الفاضلة المحمودة ما يروع الإنسان ويفضى به إلى الدهشة والعجب، فمن تلك الأخلاق‏:‏
1 ـ الكرم‏:‏ وكانوا يتبارون في ذلك ويفتخرون به، وقد استنفدوا فيه نصف أشعارهم بين ممتدح به ومُثْنٍ على غيره، كان الرجل يأتيه الضيف في شدة البرد والجوع وليس عنده من المال إلا ناقته التي هي حياته وحياة أسرته، فتأخذه هزة الكرم فيقوم إليها، فيذبحها لضيفه‏.‏ ومن آثار كرمهم أنهم كانوا يتحملون الديات الهائلة والحمالات المدهشة، يكفون بذلك سفك الدماء، وضياع الإنسان، ويمتدحون بها مفتخرين على غيرهم من الرؤساء والسادات‏.‏
2 ـ الوفاء بالعهد‏:‏ فقد كان العهد عندهم دينًا يتمسكون به، ويستهينون في سبيله قتل أولادهم، وتخريب ديارهم، وتكفي في معرفة ذلك قصة هانئ بن مسعود الشيباني، والسَّمَوْأل بن عاديا، وحاجب بن زرارة التميمي‏.‏
3 ـ عزة النفس والإباء عن قبول الخسف والضيم‏:‏ وكان من نتائج هذا فرط الشجاعة وشدة الغيرة، وسرعة الانفعال، فكانوا لا يسمعون كلمة يشمون منها رائحة الذل والهوان إلا قاموا إلى السيف والسنان، وأثاروا الحروب العوان، وكانوا لا يبالون بتضحية أنفسهم في هذا السبيل‏.‏
4 ـ المضي في العزائم‏:‏ فإذا عزموا على شيء يرون فيه المجد والافتخار، لا يصرفهم عنه صارف، بل كانوا يخاطرون بأنفسهم في سبيله‏.‏
5 ـ الحلم، والأناة، والتؤدة‏:‏ كانوا يتمدحون بها إلا أنها كانت فيهم عزيزة الوجود؛ لفرط شجاعتهم وسرعة إقدامهم على القتال‏.‏
6 ـ السذاجة البدوية، وعدم التلوث بلوثات الحضارة ومكائدها‏:‏ وكان من نتائجها الصدق والأمانة، والنفور عن الخداع والغدر‏.‏
‏ حياة العرب الأجتماعية
ينقسم العرب إلى قسمين رئيسيين:
(أ) سكان البدو: وهم أغلب سكان الجزيرة،وعيشتهم قائمة على الإرتحال و التنقل وراء العشب و الماءومن ثم سكنوا الخيام المصنوعة من الوبر و الشعر والصوف،وقد أكثر الشعراء في وصفها و الوقوف أمام أطلالها (ما بقي من أحجار بعد رحيل سكانها) ،وأكثر طعام أهل البادية: الحليب و التمر،والإبل عماد حياتهم،يأكلون من لحومها،ويشربون من ألبانها،ويكتسبون من أوبارها،ويحملون عليها أثقالهم،ولقد قوموا بها الأشياء،وافتدوا بها أسراهم في الحروب: وقال فيها شعراؤهم القصائد الطويلة،كما كانوا يعنون بالخيل، فاستخدموها في الصيد و السباق والحروب،وكانت متاع المترفين،لذلك ورد فيها أقل مما ورد في الإبل.
(ب) أماسكان الحضر: فقد سكنوا المدن،وعاشوا في استقرار،واتخذوا الدور والقصور،وكانوا أقل شجاعة وأشد حبا للمال،وكان أهل اليمن أرسخ قدما في الحضارة،وقد نقل المؤرخون كثيرا من أحوالهم،في ثيابهم الفاخرة،وأطباق الذهب والفضة التي يأكلون فيها،وتزيين قصور أغنيائهم بأنواع الزينة،وقد أمدهم بذلك كثرة أموالهم عن طريق التجارة و الزراعة،وكانت (قريش) في مكة أكثر أهل الحجاز تحضرا،فقد أغنتهم التجارة ومن يأوي إليهم من الحجيج،فنعموا بما لم ينعم به غيرهم من سكان الحجاز.
حياة العرب الدينية:
تعددت الأديان بين العرب،وكان أكثرها انتشارا عبادة الأصنام و الأوثان،واتخذوا لها أسماء ورد ذكرها في القران الكريم،مثل: (اللات،والعزى،ومناة) وقد عظمها العرب وقدموا لها الذبائح،وتأثرت حياتهم بها،حتى جاء الإسلام فأزالها وأنقذهم من شرها وكان من العرب من عبدوا الشمس كما في بعض جهات اليمن ،ومن عبدوا القمر كما في كنانة،وقد انتشرت اليهودية في يثرب واليمن وانتشرت النصرانية في ربيعة و غسان و الحيرة ونجران،وهناك طائفة قليلة من العرب لم تؤمن بالأصنام ولا باليهودية ولا بالنصرانية و اتجهت إلى عبادة الله وحده وهؤلاء يسمون بالحنفاء وكان من بينهم زيد بن عمرو بن نفيل،وورقة بن نوفل وعثمان بن الحارث.وهكذا تعددت الأديان بين العرب،و اختلفت المذاهب حتى أشرق نور الإسلام فجمع بينهم،وأقام عقيدة التوحيد على أساس من عبادة الخالق وحده لا شريك له
الشعر في العصر الجاهلي:
يظل الشعر الجاهلي ثرياً، لا يمكن أنْ تحيط به دراسة، وينطوي الشعر الجاهلي على معضلات تعترض القاريء ، إذ يلتقي بنصوص أدبية، فيها قدر من الصعوبة والغموض، وتشتمل على قدر من الخصائص الفنية والجمالية التي لها أهميتها وقيمتها



أهم الشعراء في العصر الجاهلي:
الأعشى
? - 7 هـ / ? - 628 م
ميمون بن قيس بن جندل من بني قيس بن ثعلبة الوائلي، أبو بصير، المعروف بأعشى قيس، ويقال له أعشى بكر بن وائل والأعشى الكبير.
من شعراء الطبقة الأولى في الجاهلية وأحد أصحاب المعلقات.
فلا تحرِمنّي نداكَ الجزيل
فإنّي أُمرؤ قَبْلكُمْ لم أُهَنْ أبو طالب
85 - 3 ق. هـ / 540 - 619 م
عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم من قريش، أبو طالب والد الإمام علي كرم الله وجهه، وعم النبي صلى اللَه عليه وسلم كافله ومربيه ومناصره كان من أبطال بني هاشم رؤسائهم، ومن الخطباء العقلاء الأباة.
ألا إنَّ خيرَ الناسِ حيّاً وميِّتاً
بِوادي أشِيٍّ غيَّبَتْهُ المقابِر أوس بن حجر
95 - 2 ق. هـ / 530 - 620 م
أوس بن حجر بن مالك التميمي أبو شريح.
شاعر تميم في الجاهلية، أو من كبار شعرائها، أبوه حجر هو زوج أم زهير بن أبي سلمى، كان كثير الأسفار، وأكثر إقامته عند عمرو بن هند في الحيرة
تَنَكَّرتِ مِنّـا بَعـدَ مَعرِفَـةٍ لَمـي وَبَعدَ التَّصَابِي وَالشَّـبَابِ المُكَـرَّمِ
المعلقات العشر:
معلقة عنترة بن شداد معلقة زهير بن أبي سلمى
معلقة طرفة بن العبد معلقة امرئ القيس
معلقة لبيد بن ربيعة العامري معلقة النابغة الذبياني
معلقة عمرو بن كلثوم معلقة الأعشى
معلقة عُبَيد بن الأبرص معلقة الحارث بن حلزة

النثر: النثر هو كلام اختيرت ألفاظه وانتقيت تراكيبه وأحسنت صياغة عباراته بحيث يؤثر في المستمع عن طريق جودة صنعته. فهو يختلف عن الكلام العادي الذي يتكلم به الناس في شؤونهم العادية. وأنواع النثر الجاهلي هي: الخطابة والأمثال والحكم والقصص وسجع الكهان. وسجع الكهان يتصف بقصر جمله وكثرة غريبه والتوازن في عباراته، ويحرص الكاهن على إخفاء كلامه باتباع هذا الأسلوب، والخطابة من أبرز أنواع النثر في العصر الجاهلي، وتتلوها من ناحية الأهمية: الأمثال؛ لسيرورتها بين عامة الناس وخاصتهم ولهذا فسنتناول هذين النوعين بشيء من التفصيل
أبرز كتاب النثر:
قيس بن خارجة بن سنان زهير ابن جناب هاشم بن عبد مناف وابنه عبد المطلب
هانيء بن مسعود الشيبان حاجب بن زرارة الحارث بن عبّاد البكرى
* قس بن ساعدة أكثم بن صيفى

المؤلفات التي تناولت الحياة العقلية في العصر الجاهلي هي:
كتاب للشيخ مصطفى الغلاييني :::::::::::::::::::: رجال المعلقات العشر.
كتاب لجورجي زيدان :::::::::::::::::: تاريخ الآداب العربية.
لعبد الرحمان شيبان ::::::::::::::::::::::::: الادب الجاهلي.
كتاب لطه حسن ::::::::::::::::::: العصر الجاهلي كتاب
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى